أخبار محليةأخبار وطنية - دولية

كلاسيكو الشرق بين النهضة البركانية و المولودية يفتقر إلى حرارة ودفء المدرجات

ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة - MEDIA COM ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة -  MEDIA COM

بقلم : محمد علاوي
لقاء مرتقب سيحتضنه الملعب البلدي ببركان،وسيجمع بين المولودية الوجدية وفريق النهضة البركانية، يوم السبت على الساعة العاشرة ليلا ، ومن المؤكد أن هذا اللقاء سيكتسي صبغة خاصة، في أجواء تختلف عن أجواء الديربيات السابقة، كونه سيفتقرالى حرارة المدرجات ،بسبب جائحة كورونا، بالرغم من غياب الجماهير عن هذا الديربي المثير، فلا شك أن المقابلة ستكون حماسية، وصعبة لكلا الفريقين، خاصة وأنهما يتقاسمان الرتبة الثالثة مؤقتا، ويسعيان إلى انتزاع نقاط المباراة ليحافظ كل فريق على كامل حظوظه من أجل المنافسة على مراتب متقدمة. ومن الصعب التكهن بنتيجة هذا اللقاء، الذي سيحتدم فيه الصراع والاندفاع البدني بالإضافة إلى طغيان النهج التكتيكي على اشواط المباراة. والنتيجة النهائية لن تحسمها إلا جزيئات بسيطة، لأن كل فريق سيحاول أن يستغل أخطاء خصمه….النهضة البركانية مطالبة بتقديم عرض قوي وتزكية انتصارها السابق على الوداد لتتمسك بطابور المقدمة، وتهدي هذا الانتصار إلى الجماهير البرتقالية التي تنتظر الكثير من هذا الديربي، هذا ما يفرض على المدرب أن يختار التشكيلة المناسبة، والنهج التكتيكي الذي أعده لمثل هذه المباريات الملغومة ، بالإضافة إلى قراءة جيدة للمنافس . وعلى اللاعبين أيضا أن يكونوا أكثر تركيزا، ويحاولوا استغلال الفرص التي تتاح إليهم، متجنبين التسرع والأنانية المبالغ فيها. والفوز في الديربي سيمنح اللاعبين والمدرب شحنة معنوية من أجل محاصرة والتضييق على فرق البيضاء ، فنقط هذه المقابلة سوف تكون ثمينة جدا في ما تبقى من مباريات البطولة الاحترافية…….!!!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock