المولودية الوجدية

رغم ترويج النظام الجزائري لصناعته، روسيا تنفي إعطاء حق تصنيع لقاح “سبوتنيك –V” في الجزائر

ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة - MEDIA COM ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة -  MEDIA COM

عبدالقادر كتــرة

أوضح رئيس الصندوق الروسي “كيريل دميترييف” خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء 13 أبريل 2021، أن عددا من الشركات الهندية قد بدأت بتصنيع “سبوتنيك V”، وأن بعضها قد اجتاز الاختبارات الإلزامية ومراحل مراقبة الجودة، وقال: “نضمن أن إجراءات مراقبة جودة “سبوتنيك V” في مختلف المؤسسات الإنتاجية الهندية صارمة للغاية”.

وتوقع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة أن يبلغ حجم إنتاج لقاح “سبونتيك V” الروسي المضاد لفيروس كورونا في الهند 50 مليون جرعة شهريا بحلول الصيف، وأعلن بدء إنتاجه في إيطاليا قريبا.

وذكّر دميترييف بأنه يتم حاليا إنتاج اللقاح الروسي في بيلاروس وكازاخستان، وأضاف أنه سيبدأ الإنتاج في صربيا وإيران “قريبا جدا”، كما أنه من المتوقع أيضا إطلاق إنتاج اللقاح في مصنع Adienne Pharma & Biotech الإيطالي في غضون بضعة أشهر.

ولم ترد في تصريحات “دميترييف” أية إشارة إلى الجزائر، أو اتفاق معها لإنتاج اللقاح الروسي، وذلك عكس ما يدعيه المسؤولون الجزائريون الذين لا يملون في توزيع الوعود على الشعب الذي ملّ من أكاذيبهم ولم يعد يطيق الأوضاع المتأزمة في البلاد…

أكاذيب النظام العسكري الجزائري، على الشعب الجزائري المغلوب على أمره، لن تنتهي إلا بجلاء جنرالات ثكنة بنعكنون، وبناء دولة مدنية ديمقراطية، بعيدا عن قرارات وأوامر المؤسسة العسكرية التي تجثم على صدور الجزائريين منذ استقلال البلاد سنة 1962.

أكاذيب هي في الحقيقة مجرد أوهام وأحلام للعاجز عن مواجهة الواقع المرّ، مثل تصنيع اللقاح وتصديره لأفريقيا وسبعة ملايين جرعة لتونس والمناعة الجماعية وإصابة أكثر من 20 مليون جزائري إلى انتظار الصدقات من بعض البلدان وكوفاكس في بلد منظومته الصحية أحسن منظومة في إفريقيا والعالم.

وآخر هذه الأكاذيب، صدرت عن الرئيسة المديرة العامة لمجمع صيدال، فطوم أقاسم، الأربعاء 14 أبريل 2021، حيث ادعت أنّه في إطار الشراكة ستنتج صيدال لقاح “سبوتنيك” الموجه للوقاية من فيروس كورونا، وأشارت إلى أنها المرة الأولى التي يمنح فيها الطرف الروسي التكنولوجيا لشركة أجنبية، وأكدت على تجهيز كل الظروف للانطلاق في الإنتاج خلال شهر شتنبر المقبل، بقدرة إنتاجية تقدر بـ40 مليون لقاح.

وسبقها في الكذب وزير الصناعة الصيدلانية في الجزائر لطفي جمال بن احمد، عندما قال، يوم الأربعاء 7 أبريل 2021، “إن الجزائر ستبدأ في إنتاج لقاح “سبوتنيك V” الروسي المضاد لفيروس كورونا في سبتمبر بالشراكة مع موسكو”.

وتابع جمال بن احمد أن اللقاح سيتم إنتاجه بالتعاون مع شركة المنتجات الدوائية “صيدال”، مشيرا إلى أن الشركة ستحصل على مساعدة من مختبر هندي رائد متخصص في تصنيع اللقاحات، لكنه لم يذكر اسم المختبر.

وكانت الجزائر التي تلقت بالفعل 50 ألف جرعة من اللقاح الروسي قد أعلنت في فبراير أنها تجري محادثات مع روسيا لإنتاج اللقاح محليا.

في وقت لم تجد فيه الجزائر من يمدها بما تطعم به الشعب الذي يعاني الويلات والطوابير على الحليب والسميد وأخيرا الزيت التي لا تنتهي في ظل الانتشار المهول لفيروس كورونا المستجد…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock