أخبار جهويةأخبار محليةأخبار وطنية - دوليةفيديو

السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد : ضرورة التعامل مع الوباء بكل حيطة وحذر ….فالخطر ما زال قائما… VIDEO

ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة - MEDIA COM ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة -  MEDIA COM

قدوري الحسين
خلال كلمته التي اختتم بها السيد معاذ الجامعي دورة مجلس جهة الشرق المنعقدة يوم الأثنين 6 يوليوز 2020 ، والتي كانت مخصصة للتداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا ـ كوفيد 19 ـ على الجهة ….اخبر اعضاء مجلس الجهة ان شركة دولية تم اقناعها للاستثمار بالجهة ستوفر حوالي 800 منصب شغل
حيث اعتبر السيد الوالي ان المغرب ، ولله الحمد بفضل حنكة وحكمة جلالة الملك ، وذكائه باتخاذ قرار استباقي تمثل في الحجر الصحي والطواريء الصحية التي جنبت المغرب ـ كارثة كانت ستكون خطيرة …خاطب السيد الوالي اعضاء مجلس جهة الشرق بقوله : ” ويأتي انعقاد هذه الدورة اليوم في سياق ظرفية استثنائية صعبة على المستوى الدولي والوطني، والتي تتمثل في انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد ، والذي نجحت بلادنا، ولله الحمد، بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، من التحكم في تداعياتها، حيث بادر حفظه الله إلى توجيه تعليماته السامية في إطار مقاربة استباقية، لتعزيز كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية بهدف الحد من انتشار الوباء، ومواجهة تداعياته الصحية والاقتصادية والاجتماعية ” …
ان قرار الحجر الصحي ، والطواريء الصحية ، التي جعلت المغرب يتحكم في الجائحة بفضل تجنيد كل امكانياته وطاقاته البشرية مدنية وعسكرية ، واتخاذ هذا القرار في الوقت المناسب كان قرارا ذكيا وجريئا من جلالته ، وهو القرار الذي جعل العديد من الرؤساء و الهيئات والمنظمات الدولية ، تنوه بقرار جلالته الاستباقي …و تشيد بالنموذج المغربي في مواجهة الجائحة ، بل والتحكم فيها بكل امكانياته المادية والبشرية …حيث اضاف السيد معاذ الجامعي قائلا :” لقد شكل النموذج المغربي، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في مواجهة تداعيات هذه الجائحة، استثناء عالميا، وذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية ورؤساء الدول والهيئات الدولية، الذين أشادوا بتدابير بلدنا التي وازنت بين مصلحة المواطن والاهتمام بصحته وبين الحفاظ على الحد الأدنى من النشاط الاقتصادي الوطني، في تلاحم تام بين مختلف مكونات الشعب المغربي. حيث أبانت كل الأطقم الصحية والأمنية والسلطات المحلية، والمنتخبون ومسؤولو المصالح اللاممركزة وجمعيات المجتمع المدني، عن تفانيها وإخلاصها بكل روح وطنية عالية في مواجهة هذا الوباء حماية للوطن والأفراد. ”
الا ان المغرب وبعد خروجه من هذا الوباء باقل الخسائر ، خصوصا البشرية ، وبعد رفع الحجر الصحي ، وعودة الحياة الطبيعية الى مختلف المرافق الاجتماعية والاقتصادية ، فانه يلاحظ ان العديد من المواطنين اصبحوا لا يلتزمون بالاجراءات الوقائية والاحترازية التي يجب ان تستمر الى حين وضوح الرؤية ليس على المستوى الوطني وانما خصوصا على المستوى العالمي حيث ما زال انتشار الوباء مخيفا ، حيث يتم تسجيل آلاف من الاصابات يوميا بفيروس كورونا ـ كوفيد 19 ـ اكثر عددا من ذي قبل ، ….كما ان المغرب هو الآخر ما زال يسجل بين الفينة والأخرى عددا كبيرا من الحالات المصابة بالفيروس ويتعلق الأمر ببؤر تم تسجيلها ببعض المقاولات الصناعية ….مما يعني انه لا بد من التعامل مع الوباء بكل حيطة وحذر ، لأن الخطر لا يزال قائما ….فنحن ما زلنا وسط التيار
وأضاف السيد الوالي ، انه بالنسبة للجهة الشرقية ، فالحمد لله ، لم تسجل لا خلال مرحلة الحجر الصحي ولا حاليا ارقاما مخيفة ، حيث كانت الحالات المسجلة حالات متحكم فيها ، لأنها كانت اصابات محدودة …
ومع ذلك لا ينبغي انكار مختلف التداعيات الاجتماعية والاقتصادية على الجهة الشرقية ، لهذا ، ونظرا لكون الرؤية بخصوص هذا الوباء لم تتضح بعد على المستوى العالمي ، بمعنى : هل يمكن الحديث عن فرضية امكانية عودة الوباء مرة اخرى الى مختلف الدول على شكل وباء موسمي ، ام ان العالم سينجح في ايجاد لقاح يقوم بمحاصرة الفيروس ، لهذا فان ترتيب الأولويات يعتبر امرا ضروريا ومهما بالنسبة لمجلس جهة الشرق ، لا سيما ان الأسر المغربية ستكون امام مناسبات مكلفة اقتصاديا ـ يقول السيد معاذ الجامعي ـ ” فنحن على ابواب عيد الأضحى ، وبعدها العطلة الصيفية ، ثم الدخول المدرسي …الخ ” وكل هذه المناسبات نعلم انها جد مكلفة ماديا خصوصا بالنسبة للأسر ذات الدخل المحدود …بل والمتوسطة .
واعتبر السيد معاد الجامعي :” انه خلال فترة الحجر الصحي ، تعتبر الجهة الشرقية من الجهات القلائل التي ظلت تشتغل دون انقطاع على مختلف الواجهات ، فاللجنة الجهوية للاستثمارات ظلت تشتغل بشكل مستمر وعادي دون توقف وذلك بتوظيف مختلف التقنيات الرقمية ، لدراسة الملفات ، وجلب الاستثمارات والمستثمرين الى الجهة الشرقية لخلق المزيد من مناصب الشغل …” واضاف قائلا :” الأزمات تعتبر فرصة لتشييد المشاريع الناجحة ” وهو ما قمنا به ـ يقول السيد الوالي ـ فقد استطعنا اقناع بعض الشركات المهمة للاستثمار بالجهة الشرقية ، وبالفعل سيتم التوقيع قريبا مع شركة عالمية ستقوم بتشغيل ما بين 800 و 1000 من اليد العاملة ….كما ان الجهة الشرقية دخلت في منافسة مع احدى الجهات لاقناع احدى اكبر الشركات الدولية للاستثمار ايضا بالجهة ، واذا نجحنا في ذلك فان هذه الشركة ستوفر حوالي 3000 منصب شغل ”
هذا فقط لنخبركم ـ يقول السيد الوالي ـ اننا خلال فترة الحجر الصحي كنا نشتغل على واجهتين ، واجهة الحجر الصحي ، خصوصا في شقه الاجتماعي والصحي والأمني ، الا انه في نفس الوقت كنا نشتغل ايضا على واجهة اخرى تتمثل في البحث عن استثمارات جديدة ، واقناع المستثمرين بما تزخر به الجهة الشرقية من امكانيات مادية وطبيعية وبشرية ….

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock