البطولة الاحترافية المغربالمولودية الوجدية

في لقاء مثير اتحاد وجدة ينهزم بشرف امام اتحاد الخميسات بالضربات الترجيحية 2-2(2-4)

منافسات اقصائيات كأس العرش
في لقاء مثير اتحاد وجدة ينهزم بشرف امام اتحاد الخميسات بالضربات الترجيحية 2-2(2-4)
لم يتمكن فريق الاتحاد الاسلامي الوجديى من الاطاحة بفريق الاتحاد الزموري الخميسات ، وانهزم – بشرف- بالضربات الترجيحية (2-4) بعدما انتهى اللقاء في الوقت القانوني ب 2 مقابل 2 .
وكان فريق اتحاد وجدة بقليل من الحظ انهاء اللقاء لصالحه خلال الشوط الاول بعدما مارس ضغطا قويا على دفاع الفريق الزائر في اكثر من مرة ، و كاد المهاجم هشام قاسمي ان يحرز الهدف ، الا ان العارضة حالت دون دلك، في المقابل اعتمدت العناصر الزائرة على المرتدات الخطيرة طيلة اشواط اللقاء…
وكان الفريق الزائر هو السباق في تسجيل الهدف بواسطة زهير مرور على اثر ضربة جزاء مند الدقيقة 51، وكاد قلب الهجوم فؤاد يجيد من اضافة الهدف الثاني الا ان كرته مرت فوق المرمى ، وفي الدقيقة 75 يتمكن اللاعب رضا قسمي التي تحرك في جميع الاتجاهات من تعديل الكفة بهدف جميل في مرمى الحارس سيدي خويا، وشهدت الدقائق المتبقية تنافسا قويا خصوصا على مستوى وسط الميدان ، وكان كل طرف يود مباغتة الطرف الاخر، وفي الدقيقة 89 يعلن الحكم على ضربة جزاء بعد اسقاط المهاجم سامي فرماس ، ترجمها هدا الاخير الى هدف الفوز، هدا وفي الوقت الدي كان الكل يعتقد مرور –الليزمو- الى دور الثمن، يفاجئ اللاعب فؤاد يجيد الحارس زهير قاضي بهدف التعادل في الوقت بدل الضائع ، وكانت الضربات الترجيحية هي الفاصل في تحقيق الفوز لصالح اتحاد وجدة ب 4 مقابل 2.
و بالرغم من الهزيمة التي مني بها الفريق الوجدي امام الخميسات ، فالجمهور الدي تابع اللقاء خرج مقتنعا بالأداء الجيد الدي قدمه اشبال المدرب رشيد المديوني، خاصة وان عناصر الاتحاد الوجدي وقفت الند للند امام فريق عنيد اسمه اتحاد الخميسات…و من بين العناصر التي تألقت بشكل ملفت للانتباه اللاعب رضا قاسمي و قلب الهجوم سامي فرماس و العميد اناس كرماوي اضافة الى اللاعب الشاب جواد كجدوت، تابع هدا اللقاء محمد هوار رئيس المولودية الوجدية.
دخل فريق الاتحاد امام اتحاد الخميسات بالتشكيلة التالية : اتحاد وجدة : قاضي- بومعايز- احساين – رحماني- كرماوي- صوابني- بربر- فرماس(العواد 92)- هشام قاسمي(رضا قاسمي 45)- سلاكي(جواد 73)- ميري (لعرج117)- المدرب : رشيد مديوني
عبدالقادر البدوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق