أخبار جهويةأخبار محليةأخبار وطنية - دولية

المجلس الإداري لأكاديمية جهة الشرق يصادق بالإجماع على المشروع الجهوي لتنزيل القانون الإطار 17.51 ومشروع برنامج العمل الجهوي متعدد السنوات 2023-2021

ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة - MEDIA COM ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة -  MEDIA COM

المجلس الإداري لأكاديمية جهة الشرق يصادق بالإجماع
على المشروع الجهوي لتنزيل القانون الإطار 17.51 ومشروع برنامج العمل الجهوي متعدد السنوات 2023-2021 ومشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2021 ومشروع النظام الداخلي النموذجي لمؤسسات التربية والتكوين، المتعلق بميثاق التلميذ(ة)
–السبت 12 دجنبر 2020
ترأس السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة يومه السبت 12 دجنبر 2020، بمقر عمالة جرسيف، أشغال المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق برسم الدورة العادية لسنة 2020، بحضور السيد عامل إقليم جرسيف والسيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، والسيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري والسيدة والسادة المديرين الإقليميين بالجهة والسيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق والسيدة مراقبة الدولة لدى الأكاديمية وباقي المدعويين، وذلك حضوريا وعبر تقنية المناظرة المرئية، وقد خصصت هذه الدورة لتقديم والمصادقة على المشروع الجهوي لتنزيل القانون الإطار 17.51 ومشروع برنامج العمل الجهوي متعدد السنوات 2023-2021، ومشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2021، وكذا مشروع النظام الداخلي النموذجي لمؤسسات التربية والتكوين، المتعلق بميثاق التلميذ(ة).
وفي معرض كلمته، جدد السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة الدعوة إلى التعبئة الجماعية لرفع التحدي الكبير والرهان الأساسي لمواكبة الانطلاقة الجديدة لتنفيذ الإصلاح وتكريس أدوار المدرسة المغربية في تحقيق المشروع المجتمعي لبلادنا، وبلوغ أهداف التنمية الشاملة والمستدامة وتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية، كما استعرض أولويات الوزارة برسم السنة الدراسية الحالية والمتمثلة في تصريف الموسم الدراسي الحالي في ظل الجائحة، وتدبير إكراهاتها الصحية والتربوية من جهة، وإعطاء دفعة قوية لتنزيل المشاريع الاستراتيجية الكفيلة بتطبيق أحكام القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، لتحقيق أهداف الإنصاف والجودة والارتقاء بالفرد والمجتمع، إلى جانب بتفعيل مقتضيات القانون التنظيمي 13-130 لقانون المالية، ولاسيما فيما يتعلق بالبرمجة المتعددة السنوات، وتكريس المقاربة الميزانياتية المرتكزة على البرامج والمشاريع من جهة أخرى. كما نوه بكل المبادرات التي يتخذها أعضاء المجلس الإداري لتفعيل أدوار المجلس كآلية للحكامة الجهوية الجيدة، شاكرا إياهم على المجهودات التي يبذلونها.
وبعد قراءة تقارير اللجن المنبثقة عن المجلس الإداري، استحضر السيد محمد ديب مدير الأكاديمية في كلمته الرؤية المولوية السامية في بناء المدرسة المغربية الجديدة المتجددة باعتبارها بوابة أي إصلاح مجتمعي عميق، مؤكدا العزم على تعبئة كل الفاعلين جهويا وإقليميا ومحليا بانخراط واع وبعزم وحماس لتحقيق النتائج المسطرة في برامج عمل الأكاديمية.
بعد ذلك، قدم السيد مدير الأكاديمية عرضا مفصلا معززا بالمؤشرات الرقمية، تناول فيه حصيلة ومنجزات الأكاديمية برسم سنة 2020، والتي تعد حصيلة إيجابية ومشجعة، ثم انتقل لتقديم أهم الأهداف المنشودة والعمليات والتدابير المزمع اتخاذها من أجل تنزيل القانون الإطار 17.51 في أفق 2030، إضافة إلى مشروع برنامج العمل الجهوي متعدد السنوات 2023-2021، ومشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2021، وكذا مشروع النظام الداخلي النموذجي لمؤسسات التربية والتكوين، المتعلق بميثاق التلميذ(ة)، مؤكدا على استمرارية نهج الأكاديمية لمقاربات تدبيرية نسقية ومندمجة ترتكز على التعاقد وتؤطرها أبعاد ترتبط بالترسيخ والتطوير وتأمين الاستدامة والاشتغال على الجودة بمختلف جوانبها، إضافة إلى الانتقال من منطق الالتزام بالنفقات وإنجاز العمليات إلى منطق تحقيق النتائج ونجاعة الأداء.
وخلال المناقشة، قاربت تدخلات السيدات والسادة أعضاء المجلس، ما جاء في عرض الأكاديمية مثمنين مجهوداتها لتحسين ظروف التمدرس على مستوى الجهة. وبعد تقديم إجابات وتوضيحات من طرف السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة رئيس المجلس، والسيد مدير الأكاديمية حول النقاط المثارة خلال المناقشة، تمت المصادقة بالإجماع على المشروع الجهوي لتنزيل القانون الإطار 17.51 ومشروع برنامج العمل الجهوي متعدد السنوات 2023-2021، ومشروعي برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2021، وكذا مشروع النظام الداخلي النموذجي لمؤسسات التربية والتكوين، المتعلق بميثاق التلميذ(ة). إثر ذلك، تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وللإشارة، فعلى هامش انعقاد المجلس الإداري، تم التوقيع على اتفاقية الشراكة الإطار بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق وجامعة محمد الأول، والتي تهدف إلى وضع إطار قانوني لتعزيز التنسيق والتعاون التربوي والإداري بين الطرفين، ولا سيما في مجال البحث العلمي التربوي، وكذا برامج تقوية قدرات الأطر التربوية والإدارية العاملة بقطاع التربية الوطنية بجهة الشرق.
كما أشرف السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، مرفوقا بالسيد عامل إقليم جرسيف والسيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية والسيد مدير الأكاديمية والسيد المدير الإقليمي لجرسيف وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، على تدشين المدرسة الجماعاتية راس لقصر بجماعة راس لقصر بجرسيف، والتي تعد معلمة تربوية جديدة تنضاف إلى شبكة المدارس الجماعاتية بجهة الشرق، وتندرج في إطار تنزيل مشاريع برنامج العمل الملتزم به أمام أنظار صاحب الجلالة نصره الله، ويهدف إلى توسيع العرض المدرسي بالوسط القروي والتخفيف من ظاهرة الهدر المدرسي.
وقام السيد الوزير والوفد المرافق له بزيارة مرافق المؤسسة التي تحتوي على بنية مادية مكونة من حجرتين للتعليم الأولي و6 حجرات تعليمية ومكتبة وقاعة متعددة الوسائط ومرافق صحية وسكن وظيفي وملعب رياضي، إضافة إلى جناح داخلي بطاقة استيعابية تبلغ 80 سريرا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock