المولودية الوجديةمنوعات

تقنية الفار وسيلة قد تكشف عن المستوى الحقيقي للبطولة الوطنية الإحترافية

بقلم : محمد علاوي
إن الاعتماد على تقنية الفار في نصف نهائي كأس العرش أظهرت أن حكامنا يرتكبون أخطاء عديدة،ويسيؤون التقدير في كثير من الحالات المثيرة للجدل،ولعل نصف النهائي الأول الذي دارت أطواره في الملعب الكبير بطنجة،وجمع بين الاتحاد البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي،كشف بالملموس الأخطاء التحكيمية التي يرتكبها الحكام، لقد لاحظ الجميع كيف أن الفار أنصف فريق الاتحاد البيضاوي في بعض اللقطات، منها ضربة جزاء واضحة لم يعلن عليها الحكم الدزاز، بالرغم إنها لا تحتاج إلى تقنية الفار،ونفس الشيء بالنسبة للهدف الذي تجاوزت فيه الكرة خط المرمى أمام أنظار الحكام، ولم يحتسبه الحكم أيضا لولا غرفة الفار التي نبهت إلى مشروعية الاصابة . ولقد فضحت هذه التقنية المستوى الضعيف لحكم هذا اللقاء، والدليل انه لم يكن موفقا في قراراته. ولهذا لابد من الجامعة أن تبذل مجهودا لتثبيت هذه التقنية في بطولتنا لانصاف جميع الفرق دون تمييز، وتبين أيضا مستوى الحكام ، تفاديا لثقافة الشك…..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق