المولودية الوجدية

فريق المولودية الوجدية يعود بتعادل ثمين من خارج الديار أمام الدفاع الجديدي.

رشيد نشينش

انتهت المواجهة التي جمعت بين الدفاع الحسني الجديدي وضيفه مولودية وجدة بملعب أحمد العبدي بالجديدة بالتعادل السلبي صفر لمثله، والتي أدارها الحكم الدولي رضوان جيد أمام حضور جماهيري متوسط.
بداية اللقاء عرفت اندفاع قوي من الفريق الوجدي حيث هدد مرمى الخصم في كثير من المحاولات وكان قريب من افتتاح التسجيل عن طريق مهاجم الفريق إسماعيل خافي. ومع مرور الوقت عاد التكافؤ بين الفريقين في محاولة من هنا ومحاولة من هناك مع ضغط طفيف للفريق الزائر، لينتهي الشوط الأول من اللقاء بالتعادل السلبي.
الجولة الثانية جاءت مغايرة لسابقتها حيث عرفت حالة طرد في صفوف المولودية الوجدية في حدود الدقيقة الثانية من الشوط الثاني بعد إشهار الورقة الحمراء في وجه نجم الفريق آدم النفاتي. هذا الطرد الذي غير أطوار الشوط الثاني حيث رجح كفة الفريق الدكالي على مستوى الضغط، والذي كان قريبا من التسجيل في الكثير من المناسبات بعد سيل من المحاولات التي اصطدمت بدفاع وجدي مستميت بقيادة العميد عبد الله خفيفي الذي اعتبره الكثير رجل المقابلة بتدخلاته القوية وخاصة الكرة التي أخرجها من على خط المرمى قبل نهاية اللقاء بثوان، بعد خطأ فادح من الحارس بوجاد، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي صفر لمثله، وبذلك يكون الفريق الوجدي خرج بنتيجة إيجابية نظرا للظروف التي عرفتها المباراة.
للإشارة فبعد نتيجة اليوم رفع فريق المولودية الوجدية رصيده إلى 5 نقط في الصف الثاني مؤقتا، في انتظار المباراة المقبلة التي ستجمعه مع حامل اللقب نادي الوداد الرياضي نهاية الأسبوع المقبل بالملعب الشرفي بمدينة وجدة.
حظ موفق للسندباد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق