افريقياالمولودية الوجديةتصفيات كأس أمم افريقيامنوعات

أسود الأطلس يصعقون فيلة الكوت ديفوار ويتأهلون الى ثمن نهائي كأس أمم افريقيا

فاز المنتخب الوطني المغربي على نظيره الايفواري بهدف دون في لقاء أداره الحكم الكاميروني أليوم نيانت على ملعب السلام بمصر، وأمام حضور جماهيري قوي.

المباراة بدأت بأول هجمة خطيرة في الدقيقة الاولى من منتخب كوت ديفوار كادت تعطيهم الأسبقية لولا تدخل المحارب رومان سايس الذي أخرج الكرة من على خط المرمى، بعد ذلك عاد اللقاء للتكافؤ بين الطرفين مع ضغط طفيف من جانب أسود الأطلس الذين كانوا قريبين من تسجيل هدف التقدم عن طريق يوسف النصيري بعد عرضية متقنة من نبيل درار في الدقيقة 18، حيث كانت هذه الفرصة بمثابة انذار من الأسود، بعدها نجح نور الدين أمرابط من مراوغة دفاع المنتخب الايفواري وتمرير الكرة على طبق للمهاجم يوسف النصيري الذي افتتح التسجيل في حدود الدقيقة 23 من الشوط الاول. وجاءت ردة فعل ساحل العاج سريعة، من كرة وصلت إلى جراديل، الذي انفرد بالحارس بونو، لكن الأخير تدخل بنجاح وأبعد الكرة، التي عادت إلى بيبي، حيث سدد فوق المرمى، في الدقيقة 27. بعد ذلك ظهر ارتباك كبير في أداء المنتخب الإيفواري، بعد تسجيل الأسود الهدف، خاصةً على مستوى خط الدفاع الذي ارتكب عدة أخطاء.

وفي الدقيقة 38 قاد زياش هجمة مرتدة، ممررا الكرة ليوسف النصيري الذي كان أمام المرمى، وسدد بقوة، لكن الحارس جبوهو تألق وتصدى للكرة. بعدها بدقيقتين ارتكب الحارس ياسين بونو خطأً فادحا، عندما حاول إبعاد الكرة، التي وصلت لسيري دي الذي سددها قوة، إلا أن حارس عرين الأسود تصدى لها بنجاح هذه المرة، لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للأسود.

مع بداية الجولة الثانية دخل منتخب ساحل العاج ضاغطا من أجل ادراك التعادل، فيما حاول المنتخب المغربي مباغتة خصمه، من تسديدة قوية لزياش. بعدها أضاع بوصوفة كرة سانحة عندما فضل التمرير لحكيمي بدلا من التسديد، ولم يستغل تموقعه في مربع العمليات.

ومع توالي الدقائق بدأ منتخب ساحل العاج ترك بعض الفراغات على مستوى خط وسط الميدان والتي لم يستغلها لاعبوا المنتخب الوطني حيث أضاعوا عدة فرص عن طريق كل من زياش وحكيمي والنصيري .

وأجرى هيرفي رينارد، مدرب الأسود، أول تغيير بإدخال سفيان بوفال بدلا من حكيم زياش، في الدقيقة 64 كما تعرض أمرابط للإصابة، حيث دخل بدلا منه نصير مزراوي. وكان يونس بلهندة قريبا من التسجيل، عبر تسديدة قوية، نجح في إبعادها الحارس جبوهو.

وقد شهدت الدقيقة 88 ضربة مقصية خطيرة لإسماعيلا تراوري، لكن الحارس بونو كان في المكان المناسب.

وقد عرفت اخر دقيقة في اللقاء تضييع نوصير مزراوي كرة سهلة ارتطمت بالغارضة الأفقية بعد تمريرة مليميترية من امبارك بوصوفة، قبل أن يطلق الحكم الكاميروني نيانت صافرته معلنًا فوز أسود الأطلس (1-0 وتأهلهم الى دور ثمن النهائي.

للإشارة فالمباراة المقبلة لأسود الأطلس ستكون ضد منتخب جنوب افريقيا الذي فاز بدوره على منتخب ناميبيا بهدف لصفر.

مبروك لكل عشاق المنتخب الوطني وحظ موفق في لقائه المقبل.

رشيد نشينش

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق