افريقياالدوري الإنجليزي الممتازالدوري الإيطاليالدوري الاسبانيالمولودية الوجديةتصفيات كأس أمم افريقيادوري أبطال أوروبا

المنتخب الوطني يستعد المواجهة منتخب الفيلة في ثاني مباراة له بنهائيات كأس امم افريقية المقامة مصر بصفوف مكتملة

استأنف الأسود تداريبهم بعد الفوز على منتخب ناميبيا الأحد الماضي بهدف لصفر. واستعاد المدرب هيرفي رونار قوته الضاربة بعودة كل من نصير المزراوي ويونس بلهندة اللذان منعتهما الاصابة من خوض اللقاء الأول أمام ناميبيا لتكتمل بذلك قائمة الأسود تحضيرا للقاء المصيري الذي سيجمعهم بالمنتخب الايفواري عشية يوم الجمعة المقبل على الساعة السادسة مساءا والذي سيحدد بشكل كبير ملامح المتأهل الأول من هذه المجموعة.

وفي حديث لوسائل الاعلام صرح الناخب الوطني هيرفي رونار أنه يعرف جيدا المنتخب الايفواري ولن يتنازل على تحقيق نتيجة ايجابية وثقته كبيرة في العناصر الوطنية من أجل حسم التأهل في ثاني مباراة لهم.

ويأمل الناخب الوطني في ايجاد حل لخط الهجوم الذي تراجع كثيرا في اللقاءات الأخيرة لكي يكون عند حسن ظن الجماهير المغربية التي بدت متحمسة لرِؤية المستوى الحقيقي للأسود أمام فيلة الكوت ديفوار.

للإشارة فالمباراة القادمة ربما ستعرف عودة كل من كريم الأحمدي ويونس بلهندة لشغل خط وسط الميدان نظرا للخبرة التي يتمتعان بها كما ستكون احتمالية دخول سفيان بوفال كأساسي واردة جدا.

حظ موفق للنخبة الوطنية

رشيد نشينش

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق