المولودية الوجدية

هل بدأ سيناريو سرقة اللقب من الفرق الوطنية بعد مجزرة الحكم المصري جريشة في نهائي العصبة ؟؟؟؟

بقلم : محمد علاوي
لقد سبق أن أشرنا سابقا أن الحملة الشرسة للاعلام التونسي والمصري ومسؤولي الكرة في هذين البلدين والضجة التي احدثوها قلنا انهم يعدون لمؤامرة خطيرة ضد كرة القدم الوطنية،من خلال سرقة اللقبين من الفرق الوطنية، ومن خلال ما رأيناه في مقابلة بركان حين حرمنا الحكم من ضربة جزاء رغم تقنية الفيديو،وتأتي مباراة الوداد أمام الترجي لتزكي هذه الفرضية،من خلال مجزرة تحكيمية بطلها الحكم المصري جريشة، الذي حرم الوداد من إنتصار وقدم خدمة للفريق التونسي ،ويمهد له الطريق ليسرق منا اللقب، إنها فضيحة من العيار الثقيل لحكم جاهل وفاشل لا يفهم في تقنية الفار ،أو أن هناك نية مبية من أجل فرملة التطور الذي عرفته كرة القدم الوطنية، وتألقها على المستوى الإفريقي. ان الحكم المصري اساء لكرة القدم الافريقية من خلال تحيزه المفضوح للفريق التونسي،…لقد ظلم الحكم الوداد،بقرارات مجانبة للصواب وتطرح أكثر من علامة استفهام حول نزاهة هذا الحكم…ومع الأسف مع وجود تقنية الفار نخاف أيضا أن يتكرر هذا السيناريو مع نهضة بركان في نهائي الكونفدرالية…..اذن على المسؤولين على الشأن الرياضي المحلي أن يتحركوا لحماية الفرق الوطنية من سرقة الالقاب….وعلى الإعلام المغربي بمختلفه أن يتجند للتصدي لهذه المؤامرةالمفضوحة. أن هذه المجزرة التحكيمية قد يكون لها تأثير سلبي على لقاء النهضة والزمالك…ويؤثر على تركيز اللاعبين ويشتت ذهنهم خوفا من مجزرة تحكيمية شبيهة بما وقع في نهائي العصبة التي كان بطلها الحكم المصري جريشة الذي ظلم فريق الوداد…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق