المولودية الوجديةفيديو

قراءة في مقابلة المولودية الوجدية مع ضيفه حسنية أكاديروالتي انتهت بالتعادل 1 ـ 1 VIDEO

رشيد نشينش mco.ma
تعادل فريق مولودية وجدة مع خصمه حسنية أكادير في مقابلة أدارها الحكم عبد العزيز لمسلك ضمن الأسبوع 27 من البطولة الاحترافية، بالملعب البلدي بوجدة وبحضور جماهيري لا بأس به.

وقد عرفت المقابلة مع بدايتها ضغط كبير من طرف الفريق السوسي إحداها في الدقيقة الأولى عن طريق اللاعب إدريس بناني في الدقيقة الأولى لكن الحارس بوجاد كان يقضا، وجاء الرد سريعا من الفريق الوجدي عن طريق البرازيلي تافاريز الذي فوت على فريقه فرصة محققة، نفس اللاعب عاد ليهدر فرصة أخرى بطريقة عشوائية. بعد ذلك ومع اقتراب نهاية الجولة الأولى عاد الفريق السوسي ليكشف عن نواياه الهجومية حيث شهدت الدقيقة 35 أبرز فرصة لفريق الحسنية كان وراءها ادريس بناني الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالعارضة لينتهي الشوط الأول بنتيجة البياض.

خلال الجولة الثانية عرف وسط الميدان اندفاع كبير من الفريقين حيث حاول كل فريق التحكم في نسق المباراة ومباغتة الطرف الأخر، وكاد فريق المولودية أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 47 من المباراة عن طريق اللاعب تافاريز الذي أضاع فرصة أخرى أمام استغراب الجماهير. وفي الدقيقة 55 وبعد مجهود فردي قام به المدافع جمال حركاس حيث ناور وراوغ وتوغل داخل المعترك ليتم إسقاطه من طرف أحد مدافعي الحسينة أمام أعين الحكم الذي لم يتردد في الإعلان عن ضربة جزاء واضحة للفريق الوجدي انبرى لها بنجاح المدافع الأيسر نبيل الولجي وأسكنها في شباك الحارس الحواصلي. بعد هذا الهدف دفع كل مدرب بأوراقه، حيث استمرت المناورات من الطرفين وخاصة من الفريق السوسي الذي كان خطير في كثير من المرات عن طريق البديل كريم بركاوي واللاعب إدريس بناني الذي تمكن من خدع الحارس بوجاد في الدقيقة 86 من المباراة وسجيل هدف التعادل. بعد ذلك استمر المد الهجومي لفريق حسنية أكادير خاصة بعد طرد كاريسا من صفوف المولودية ليعيش بذلك دفاع الفريق الوجدي محنة كبير في الدقائق الأخيرة. وانتهى اللقاء بالتعادل الايجابي 1/1.

وبذلك يكون فريق المولودية الوجدية قد ضمن بقاءه رسميا في القسم الأول ويحتل الصف التاسع ب 34 نقطة.

للإشارة فالمباراة المقبلة للفريق الوجدي سيرحل فيها إلى الدار البيضاء لينازل الرجاء الرياضي صاحب المركز الثاني.

وبعد المباراة عبر ميشيل غاموندي مدربة حسنية أكادير عن استياءه من نتيجة المباراة واعتبر أن أرضية الميدان كان لها تأثير كبير على وقع النتيجة حيث كان يطمح مع فريقه لتحقيق الفوز والاقتراب أكثر من المراكز الأولى المؤهلة لإحدى الكؤوس الإفريقية، فيما قال عزيز كركاش مدرب المولودية أن فريقه حضر جيدا لهذه المباراة وكان يستحق الفوز لكن طرد اللاعب كاريسا حال دون الحفاظ على نتيجة المباراة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق