المولودية الوجدية

اصابة ميسي هل هي صحيحة أم مجرد مونطاج لتفادي الازعاج؟

رشيد نشينش

منذ أن تم الاتفاق بين الاتحادين المغربي والأرجنتيني حول اقامة مباراة ودية بين المنتخبين، والشارع الكروي وبالأخص المغربي يترقب هل سيشارك النجم الاول للمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي أم لا، ومع توالي الأيام أصبحنا نتداول مجموعة من الأخبار حول هذا الموضوع. ففي الوقت الذي طالبت فيه الجامعة الملكية المغربية في شخص رئيسها السيد فوزي لقجع بضرورة حضور ميسي بالملعب الكبير لطنجة، خرج الاتحاد الأرجنتيني هو الاخر بشروط أقل ما يقال عنها أنها تعجيزية ولا تليق بسمعة منتخبنا الوطني، على سبيل المثال حصول النجم الأرجنتيني على مبلغ مالي ضخم مقابل أن يلعب شوط على أكثر تقدير اضافة الى حرص مسؤولي الاتحاد الأرجنتيني على حماية ميسي من التدخلات العنيفة خلال المباراة زد على ذلك منع كل شخص متواجد بالملعب من الحصول على سيلفي مع ليونيل حتى وان كان لاعب من لاعبي منتخبنا الوطني، كيف لنا نحن كمغاربة أن نقبل بإهانة مثل هذه؟ هل انعدمت كرامتنا حتى أصبحنا نقبل بشروط كهذه؟ وماذا سنستفيد من ودية الارجنتين ونحن على بعد مدة قصيرة من انطلاق نهائيات كأس أمم افريقيا التي ستقام على أرض الفراعنة؟ ألم يكن من الاجدر مواجهة منتخب افريقي قوي لقياس مدى جاهزية عناصرنا الوطنية؟ خاصة وأن الكثير من لاعبينا الاساسيين أصبحوا يلعبون بالخليج، ونحن نعلم مستوى الدوريات الخليجية.

والعجيب في الأمر وبعد كل هذه الأخبار (الهيللة) فقد تأكد بأن ميسي لن يلعب المباراة بسبب الاصابة المزعومة لتفادي الحرج.

لكن الصحيح أن ميسي ليس مصابا وسيلعب مباراة الديربي أمام اسبانيول يوم السبت وسيتأكد لنا ذلك.

هذا مجرد رأي يمكن أن أكون مخطئ لكن حتما سنصل للمغزى.

رشيد نشينش

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق