المولودية الوجدية

عمر النمساوي الظهير الطائر وملك التمريرات الحاسمة لفريق النهضة البركانية .

بقلم : محمد علاوي
لم تسلط عليه الاضواء كثيرا منذ التحاقه بالكتيبة البرتقالية إلا انه قفز قفزة نوعية من خلال اجتهاده و مواضبته حتى أصبح دعامة أساسية في المنظومة التكتيكية للفريق البرتقالي، والاكثر من ذلك فقد أصبح ملك التمريرات الحاسمة، والبراعة والاتقان والدقة في تمرير الكرات الثابتة سواء الزوايا اوالأخطاء ولقد كان حاسما في مجموعة من المباريات حيث أهدى المهاجمين كرة على طبق من ذهب ترجمت معضمها الى أهداف جميلة.
عمر النمساوي ظهير ايمن وبمواصفات هجومية عالية ويمكن اعتباره من افضل الممررين ان لم نقل هو الافضل على الاطلاق، ونحن لا نقول هذا من عبث بل كل الاحصائيات تؤكد ذاك.
وما يثلج الصدر في هذا اللاعب هو تعامله مع اللاعبين، لايتعصب ولايتشاجر ويحترم الجمهور البركاني احتراما لا مثيل له فمنذ حمله للقميص البرتقالي وهو يدافع عنه بروح عالية وأخلاق مثالية جعلت الجماهير تبادله نفس الشعور.
انه قيمة اضافية للنادي محترف في لعبه وفي فكره وفي تصريحاته وبالتالي فهو جدير بالاحترام والتقدير ونتمنى له كل التوفيق ومواصلة تألقه مع الكتيبة البرتقالية بالرغم ان الصحافة الوطنية لا تمنحه ما يستحق،
ولكن نحن ممتنين له شاكرين على جهوده وجديته واخلاقه الرفيعة…
فراڤو عمر…!!!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق