البطولة الاحترافية المغربالمولودية الوجدية

المولودية الوجدية – اولمبيك خريبكة : 1 – 0 المولودية يحقق العلامة الكاملة في لقاء ملغوم !!

في لقاء صعب تمكن فريق المولودية الوجدية من تحقيق العلامة الكاملة امام اولمبيك خريبكة على أرضية الملعب البلدي بوجدة ، برسم منافسات الدورة 15 من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب، بهدف عالمي من ضربة مقص للعميد عبدالله خفيفي في الدقيقة 12 .
ولم ينتظر هذا اللقاء ان تمر لحظات جس النبض حتى انطلق بقوة خاصة من طرف الفريق الوجدي الذي كثف من هجوماته المتتالية بواسطة الثلاثي توفيق اجروتن و عبدالمولى برابح و نوح سعداوي ، وكانت قذفة المهاجم السعداوي في الدقيقة 7 بمثابة اول اندار للحارس ياسين الحواصلي الدي تمكن من التصدي لها بصعوبة، وعلى اثر حملة منسقة يتمكن فيها الفريق الوجدي من احراز الهدف الاول بطريقة فنية، وهو الهدف الذي الهب حماس الجمهور المتحمس الذي تابع اللقاء .
بعد هدا الهدف حاول الفريق الزائر الرجوع في المقابلة، الا ان التسرع وعدم التركيز حال دون تحقيق الهدف ، هدا وانتظرنا حتى الدقيقة 36 لتتيح اول فرصة حقيقية للتسجيل للفريق الزائر بواسطة العميد حمزة قلعي الا ان كرته ارتطمت بالعمود الافقي لمرمى الحارس محمد بوجاد، بعد دلك كثف الفريق الخريبكي من هجوماته المرتدة ، وكاد خالد حشادي من احراز هدف التعادل بعدما تمكن من هزم الحارس الوجدي الا ان كرته مرت مجانبة للمرمى بعدما ظن الكل انها داخل الشباك ، بدوره حاول فريق المولودية اضافة الهدف الثاني في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول بعد عدة محاولات لم تستغل بالشكل المطلوب.
وشهدت الجولة الثانية تنافسا قويا خصوصا على مستوى وسط الميدان ، وكان كل طرف يود مباغتة الطرف الاخر، وكاد اللاعب اجروتن في الدقيقة 58 من مباغتة الحارس الحواصلي بعدما تلقى كرة جميلة من رجل اللاعب السعداوي ، بعد ذلك وبالضبط في الدقيقة 72 اتيحت فرصة ثمينة لحمزة قلعي الدي تحرك في جميع الاتجاهات ، هذا الاخير ارسل قذيفه على بعد 30 متر مرت محايدة للمرمى ، بل و شكلت خطورة كبيرة على الحارس الوجدي .
و خلال الدقائق الاخيرة عاش الدفاع الوجدي محنة حقيقية بسبب الضغط الذي مارسه هجوم الفريق الزائر على الدفاع الوجدي في اكثر من مرة ، و ناورت العناصر الزائرة في كل الاتجاهات، وكاد اللاعب البديل رضى هجهوج تسجيل هدف التعادل والحارس بوجاد يستنجد بكل قواه و يتدخل في الوقت المناسب، وفي الدقيقة الاخيرة من عمر اللقاء ، مرة اخرى بوجاد يتدخل في محاولة انتحارية بعد اختلاط في معترك العمليات وينقد مرماه من هدف محقق.
لينتهي اللقاء بانتصار ثمين للوجديين ، وبقدر ما رفع هدا الانتصار من معنويات لاعبي المولودية بقدر ما بعثر اوراق المدرب بنهاشم بعدما ضيع لاعبوه فرص بعضها ضاع ببشاعة غريبة في الدقائق الاخيرة من المقابلة .
عبدالقادر البدوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق