افريقياالمولودية الوجدية

اسود جيراف السينغالي يتيهون في حقول البرتقال البركاني…وينهزمون بخماسية رائعة

بقلم : محمد علاوي
استطاع الفريق البرتقالي من اكتساح ضيفه جيراف السينغالي فأكرم وفادته بخماسية مدوية ليعبر الى دور المجموعات بجدارة واستحقاق، وهو انجاز تاريخي لفريق النهضة البركانية الذي يدخل هذا الدور للموسم الثاني على التوالي ليواجه انذارا الى خصومه في هذه المسابقة، رافعا شعار أنا برتقالي اذن انا موجود. وجاءت هذه النتيجة لتؤكد ان فريق النهضة جاهز للمضي قدما في هذه المناسبة، بل سيحاول ان يلعب أطوارا متقدمة كما كان الشأن في السنة السابقة حين تسيد مجموعته ومع الاسف اقصي في الربع ، ولذلك فالطموح قد ازداد هذا الموسم من اجل تحقيق ما هو افضل. وبالعودة الى مجريات اللقاء فيمكن القول ان الفريق البرتقالي استطاع ان يقدم عرضا قويا ولم يترك فرصة للضيف، بل خنقه داخل رقعة ميدانه وضغط بكل قوته مما مكنه من تسجيل ثلاثة اهداف في الشوط الاول وبالرغم من عودة الفريق السينغالي في الشوط الثاني وذلك من خلال تسجيل هدف رائع، إلا ان هذا لم ينقص من عزيمة اللاعبين الذين تداركوا الامر وسجلوا اصابتين متتاليتين لتصبح النتيجة خماسية مدوية منحت الفريق البرتقالي بطاقة المرور الى دور المجموعات واعادت اسود داكار الى السينغال بدون انياب بعد سقوطهم في حلاوة عصير البرتقال البركاني …اذن هنيئا لكل مكونات فريق النهضة البركانية، طاقم تقني واداري وجمهور واللاعبين الذين قدموا لقاء بطوليا واجتهدوا كثيرا لإكرام ضيفهم والذي لم يصمد امام طموح البُرتقالي الذي عرف كيف ينتصر وتجاوز فارق الهدفين في مباراةالذهاب بداكار

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق