البطولة الاحترافية المغربالمولودية الوجدية

الجمهور الرياضي الوجدي مطالب بحضور قوي خلال مقابلة مولودية وجدة ضد فريق الجيش بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط

قدوري الحسين

سيخوض فريق المولودية الوجدية لكرة القدم يوم الأثنين المقبل 14 يناير 2019 بمركب الأمير مولاي عبد الله مقابلة قوية ضد فريق الجيش الملكي برسم الجولة 14 ، وتعتبر هذه المقابلة من الأهمية بمكان بالنسبة لسندباد الشرق الذي ليس له خيار غير الانتصار ، والعودة بالنقاط الثلاثة ، خصوصا بعد الانتدابات التي تم توقيعها أخيرا مع مجموعة من اللاعبين الذين عززوا صفوفه …
وبالتالي فان الجمهور الرياضي الوجدي ، وأنصار فريق المولودية الوجدية لكرة القدم ، مطالبون اليوم وخلال المقابلات المقبلة بنبذ كل الخلافات ، وترك كل الانتقادات والحسابات ، والحزازات جانبا ، وعليهم أن يحجوا بكثافة الى مركب الأمير مولاي عبد الله ، ومؤازرة فريقهم بكل قوة ….لا لشيء ، الا لأن فريق المولودية الوجدية هو ملك لكل الوجديين ، هو تاريخ وتراث وجدي ابا عن جد ، حبه يسري في دماء كل ساكنة مدينة زيري بن عطية شبابا وشيبا ، نساء ، ورجالا ، فانتصار المولودية هو انتصار معنوي لنا جميعا ، وهزيمة المولودية هي هزيمة معنوية لنا جميعا …ففريق المولودية الوجدية ليس هو فريق المكتب المسير وحده ، وليس هو فريق الرئيس وحده ، وليس هو فريق فلان او فرتلان ، ولا أحد يمكنه ان يزايد على احد في حبه لسندباد الشرق …ففريق المولودية الوجدية هو واقع ، وأمل ، وماضي ، وحاضر ، ومستقبل ، ومشروع مدينة وجدة وساكنتها ككل
نعم قد ننتقد المدرب ، وقد ننتقد المكتب ، وقد ننتقد الرئيس ، وقد ننتقد الجمهور ، وقد ننتقد المسؤولين المحليين ، وقد ننتقد الحكام ، وقد ننتقد الجامعة ، ….كل هذا النقد هو خير دليل على حبنا لفريق المولودية الوجدية ، فلقد آزرنا السندباد منذ سنوات السبعينيات من القرن الماضي ونحن مجرد اطفال عندما كنا نحج الى الملعب البلدي منذ الساعات الأولى من الصباح خلال اية مقابلة من المقابلات المحلية التي كان يخوضها السندباد وكان شعارنا الوحيد آنذاك هو ” تشجيع فريق المولودية منتصرا او منهزما ” ليس الا …
وهذا هو الشعار الذي نريد للجمهور الرياضي الوجدي اليوم ، ولأنصار المولودية ان يتشبعوا به …الا وهو مؤازرة فريق المولودية كيفما كانت النتيجة ، خصوصا خلال هذه المرحلة التي يمر منها الفريق اليوم ، حيث ما زال يبحث عن ذاته ، وهمه الوحيد هو البقاء ضمن فرق الصفوة ….
وبالتالي على الجمهور الرياضي الوجدي أن يؤجل اية حسابات او انتقادات او مؤاخذات الى آخر الموسم الرياضي …وذلك لما فيه مصلحة الفريق …و ان يحج بكثافة الى مركب الأمير مولاي عبد الله و يؤازر فريقه الى اخر نفس …لأنه لا يمكن لفريق المولودية الوجدية ان يستغني عن جمهوره ، ولا يمكن ابدا للجمهور الرياضي الوجدي ان يستغني عن المولودية …
وكل التوفيق للخضراء في مقابلة الجيش …والعودة ب 3 نقاط ان شاء الله

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق