الأخبارالمغربتصفيات كأس أمم افريقيامنوعات

رونار يجتمع بالكندوزي لحمل قميص “الأسود”

سيعقد الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، هذا الأسبوع بالعاصمة الإنجليزية لندن، جلسة مع ماتيو الكندوزي، المغربي الأصل الفرنسي الجنسية، متوسط ميدان فريق أرسنال الإنجليزي، من أجل إقناعه بحمل قميص أسود الأطلس.

وقالت صحيفة “Football.London”إن الناخب المغربي رونار سيعقد جلسة مع الكندوزي، الذي يقدم عروضا قوية في بداية هذا الموسم رفقة فريق المدفعجية، من أجل إقناعه بحمل قميص المنتخب المغربي وقطع الطريق على منتخب الديكة الفرنسي.

وأضاف المصدر أن اللاعب الكندوزي، الذي تعاقد معه أرسنال بالميركاتو الصيفي قادما من لوريان الفرنسي في صفقة بلغت قيمتها 8 ملايين جنيه إسترليني، يثبت يوما بعد آخر أنه ضربة معلم وتعاقد كبير أجراه المدير الرياضي لأرسنال وبمبلغ زهيد.

ويقدم الكندوزي (19 سنة) أداء كبيرا رفقة أرسنال، وفاجأ مستواه وما يزخر به من إمكانات مدربه الإسباني أوناي إيمري وأدهشه ما يفعله اللاعب فوق أرضية الميدان.

وقال متحدثا عنه:” ما يقدمه مفاجأة كبيرة وأدهشني، إنه يتحسن يوما بعد آخر.. إنه جائع للعب، ولديه شغف كبير، ويرغب في التحسن مباراة بعد أخرى، ويفعل ذلك بطريقته الخاصة. إنه يملك شخصية قوية وفريدة، ونحن سعداء جدا بالتعاقد معه، وكل مباراة يظهر أنه يتحسن ويتعلم أمور جديدة”.

وخاض الكندوزي الأربع مباريات التي لعبها ناديه بداية هذا الموسم بالدوري الإنجليزي الممتاز، كما جرى اختياره من قبل جماهير أرسنال كأفضل لاعب محترف بالنادي عن شهر غشت متفوقا على نجوم كبار يمارسون ضمن صفوف الفريق اللندني.

ولعب الكندوزي، حتى الآن في مسيرته الدولية، لمنتخب فرنسا للشباب؛ فقد لعب مع منتخب تحت 18 سنة، وتحت 19 سنة وتحت 20 سنة، لكنه لم يتلق بعد استدعاء من الفريق الأول الذي يشرف على قيادة عارضته التقنية ديدي ديشان، وهو ما يحاول هيرفي رونار، مدرب الأسود، استغلاله للظفر بخدمات اللاعب الموهوب.

يشار إلى أن والد اللاعب الكندوزي وأفراد أسرته كانوا حاضرين في مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء في اللقاء الذي جمع أسود الأطلس بمالاوي وانتهى بثلاثية نظيفة لصالح أصحاب الأرض ضمن إقصائيات كأس إفريقيا 2019.

اظهر المزيد

MCO ADMIN

تأسس فريق المولودية الوجدية في 16 مارس 1946. أول من أعطى الفكرة وترأس المولودية هو بن الشيخ. المولودية الوجدية سميت بهذا الاسم لان موعد ظهورها إلى الوجود تناسب مع ذكرى مولد النبوي الشريف بالضبط في 16 مارس 1946 الموافق ل 12 ربيع الثاني 1365، وكذلك لروابط الأخوة مع الجزائر لاسيما أن مدينة وجدة واقعة على الحدود المغربية الجزائرية، لذلك تم اختيار اسم المولودية تيمنا بأكبر نادي في الجزائر وهو مولودية الجزائر الذي كان النادي الوحيد الذي يمثل الجزائريين في مسابقات كرة القدم ويقارع الأندية الفرنسية في الجزائر التي كانت واقعة تحت الاحتلال آنذاك شأنها شأن المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق