أخبار جهويةأخبار محليةأخبار وطنية - دولية

في غد،في أنواره مجد شعب

ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة - MEDIA COM ميديا كوم ... جريدة إلكترونية ... شاملة -  MEDIA COM

رمضان مصباح الإدريسي

مهداة إلى الشعب الجزائري ؛وهو يطالب،في انبعاث حِراكِه، بالاستقلال،بعد الاستقلال.

يـــــــــــــا جــــــزائــــــرْ هــــــــــــا قــــــــــــد صَــــــحــــــا فــــــيــــــكِ شــــــعــــــبٌ
ظـــــــــــــــــلَّ غُـــــــــفــــــــلا حـــــــــتــــــــى تــــــســــــامَـــــى الـــــــــذئــــــــابُ

وانْـــــــــــــــــــزَوى فـــــــــــــــــــي آجـــــــــامِـــــــــهِ كــــــــــــــــــلُّ لـــــــــيـــــــــثٍ
نـــــــاسِــــــيــــــا مـــــــــــــــــــا لـــــــــــــــــــمْ تَــــــنــــــسَــــــهُ الأنْـــــــــيـــــــــابُ

حـــــــــيـــــــــنَ كـــــــــانـــــــــتْ رُعْـــــــــبـــــــــا يُــــــبــــــيــــــدُ الأعـــــــــــــــــادِي
فـــــــــــــــــــي زَئــــــــــيـــــــــرٍ ]يَــــــــــرتَـــــــــجُّ مِــــــــــنـــــــــه الـــــــــغـــــــــابُ

يــــــــــــــا شَـــــهـــــيــــدا اشْـــــــهَـــــــدْ عـــــــلـــــــى عِــــــــــــــزِّ شـــــــعـــــــبٍ
هــــــــــــــــــانَ حـــــــــتَّـــــــــى مــــــــــــــــــا يَـــــرتـــــضِــــيــــهِ الـــــــــذّبـــــــــابُ

ارْتَـــــــــضـــــــــوْا فِــــــيــــــهــــــم حــــــاكِــــــمــــــا مِــــــــــــــــــن ذئـــــــــــــــــابٍ
مِــــــــــــــــــن نـــــيـــــاشِــــيــــنٍ قــــــــــــــــــدْ عـــــــــلاهـــــــــا الــــــهَــــــبـــــابُ

مـــــــــــــــن جُــــــــنـــــــودٍ مـــــــــــــــا حــــــــاربـــــــوا غــــــــيـــــــرَ أهـــــــــــــــلٍ
غـــــــــيـــــــــرَ أوطــــــــــــــــــانٍ قــــــــــــــــــد دَحـــــــــاهـــــــــا الـــــــــخـــــــــرابُ

ارْتـــــــــــــــــــــــوَوا مــــــــــــــــــــــن خــــــيــــــراتِـــــهـــــا ريَّ ضَـــــــــــمْـــــــــــآى
فِـــــــــــــــــي  صَـــــــــحــــــــارٍ غَرَّ  فــــــيــــــهـــــا  الـــــــــسَّــــــــرابُ

واعْـــــــتَـــــــدوا حـــــــتـــــــى مــــــــــــــا تــــــــــــــرى فـــــــــــــي سُـــــــجــــــونٍ
غــــــــــــيـــــــــــرَ أجـــــــــــســـــــــــادٍ يــــشــــتــــهــــيـــهـــا الـــــــــــعـــــــــــذابُ

أو شـــــــــبـــــــــابٍ قــــــــــــــــــد هـــــــــاجَـــــــــروا هَـــــــــجْــــــــرَ قَـــــــــهــــــــرٍ
أوْ رمــــــــــــاهُـــــــــــمُ الـــــــــــمـــــــــــوجُ يــــــــعـــــــلـــــــوهُ الــــــــعُـــــــبـــــــابُ

أفْــــــــقــــــــرُوهـــــــا حــــــــــــتـــــــــــى تــــــــــــوالـــــــــــتْ عِــــــــجــــــــافـــــــا
عُــــــــــشْــــــــــرِيــــــــــاتٌ سَـــــــــــــــوداؤهـــــــــــــــا تــــــــسْـــــــتـــــــطـــــــابُ

اسْــــــتَــــــخَـــــفُّـــــوا حـــــــــــتـــــــــــى عـــــــــــلاهـــــــــــا كَــــــــسِـــــــيـــــــحٌ
غــــــــــــــــيـــــــــــــــرَ واعٍ ،إنْ يَـــــــــــعْــــــــــجَــــــــــبِ الــــــــــعُــــــــــجــــــــــابُ

أجــــــلَــــــسُـــــوا تِــــــمــــــثـــــالا عـــــــــلــــــــى عَـــــــــــــــــرش هــــــــــــــــزْلٍ
واسْــــــتــــــبـــــاحـــــوا حـــــــــــتـــــــــــىَّ سَـــــــــــطــــــــــا الـــــــحُـــــــجَّـــــــابُ

سَــــــــــــيَّــــــــــــدُوا أرْذالا بِـــــــــــــــــــــــلاَ رِيـــــــــــــــــــــــحِ فَــــــــــــضـــــــــــلٍ
ثــــــــــــــــــمَّ أخْـــــــــصَـــــــــوْا حـــــــــتَّـــــــــى يَـــــــــحُـــــــــلَّ الــــــيَــــــبــــــابُ

ثــــــــــــــــــمَّ أغْـــــــــنـــــــــوْا حـــــــــتَّـــــــــى عـــــشِـــــيــــقــــاتِ لـــــــــيــــــــلٍ
وارْتَـــــــــــشَـــــــــــوْا حـــــــــــتـــــــــــى داسَـــــــــــهـــــــــــا الأذْنــــــــــــــــــــــابُ

ثــــــــــــــــــم أرْسَــــــــــــــــــى أرْذالُـــــــــهُـــــــــم فـــــــــــــــــي جَـــــــــنــــــــوبٍ
وهْــــــــــــــــــم شَـــــــــعـــــــــبٍ فِــــــــــــــــــي طَـــــــــيِّــــــــهِ الإرْهـــــــــــــــــابُ

كــــــــــــــــــيْ يــــــكِــــــيــــــدوا والــــــكــــــيْـــــدُ خُـــــــــبــــــــثٌ أصِـــــــــيــــــــلٌ
فِـــــــــــــــــــــــي عــــــــــــقـــــــــــولٍ اعْــــــتَــــــلَّـــــهـــــا الاضْـــــــــــطِـــــــــــرابُ

فِـــــــــــــــي غَـــــــــــــــدٍ فــــــــــــــي أنــــــــــــــوارِهِ مـــــــجـــــــدُ شـــــــعـــــــبٍ
بــــــــــــــــــلْ شُـــــــــعــــــــوبٌ مِـــــــــــــــــن وصْــــــفِــــــهـــــا الأحْـــــــــبــــــــابُ

نـــــــــحـــــــــنُ إخْــــــــــــــــــوهْ أسْــــــلافُــــــنـــــا فـــــــــــــــــي عُـــــــــلاهــــــــا
تــــــــــــــــــــــــاجُ فَــــــــــــخْــــــــــــرٍ شــــــــــــاراتُــــــــــــهُ الأنْــــــــــــســـــــــــابُ

نـــــــــحـــــــــنُ أشـــــــــجـــــــــارٌ ضـــــــــارِبـــــــــةٌ فــــــــــــــــــي ثَـــــــــراهــــــــا
لا يُــــــــعَـــــــشِّـــــــشْ فِــــــــيـــــــهـــــــا الأفَّـَّـــــــــــــــــــــاكُ الـــــــــــغُـــــــــــرابُ

فــــــانْــــــهَــــــضـــــوا شــــــــعْــــــــبـــــــا واحِـــــــــــــــــــــــدا لا يُــــــــــــــــــــــذلُّ
وَلْــــــــنَــــــــعِـــــــشْ شَــــــــعْــــــــبـــــــا مـــــــــــاجِـــــــــــدا لا يـــــــــــهـــــــــــابُ

وجدة في فبراير2021

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock