المولودية الوجدية

المولودية الوجدية يفتتح الموسم الجديد بالتعادل السلبي خارج الميدان أمام سريع وادي زم.

استهل فريق المولودية الوجدية مشواره بالبطولة الوطنية2020/2019 بالتعادل السلبي أمام مضيفه سريع وادي زم في لقاء أداره الحكم الشاب زين العلوي منصف، بحضور جماهيري لا بأس به.
اللقاء بين الفريقين بدأ بحذر شديد من الجانبين مع محاولة محتشمة من طرف الفريق الوجدي بواسطة آدم النفاتي. مع توالي أطوار الشوط الأول بدأ التكافؤ يظهر بين الفريقين مع تسجيل هجمات طفيفة من الطرفين.
لينتهي الشوط الأول بالبياض صفر لمثله.
الجولة الثانية جاءت مغايرة لسابقتها حيث سيطر الفريق الوجدي على اللقاء بالطول والعرض وكان قريب من التسجيل في الكثير من المناسبات عن طريق كل من آدم النفاتي، ايميكا اوغبوه، كريم الهاني وجمال حركاس هذا الأخير الذي قدم مباراة بطولية دفاعيا باستخلاصه لكثير من الكرات حيث لعب كمدافع أيمن، وهجوميا بمساهمته في بناء الهجمات من الأطراف وكان قريب من تسجيل هدفين على الأقل في آخر أنفاس اللقاء حيث ارتطمت كرته الأولى بالعارضة الأفقية فيما كرته الأخرى أخرجها الحارس قبل صافرة النهاية بثواني قليلة.
لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.
للإشارة المباراة عرفت خروج اطراري لكل من المدافع منغانغا ومتوسط الميدان سليم نداو من صفوف المولودية الوجدية، كما عرفت المباراة طرد سقاء الفريق كريم الهاني.
وبهذا نكون قد استخلصنا الكثير من الدروس من هذا اللقاء منها أن الفريق يظهر جليا أنه في الطريق الصحيح ينقصه الانسجام بين الخطوط خاصة وأنه غير الكثير من تشكلته ، في انتظار إقحام الوافدين الجدد (المهدي النغمي، مصطفى اليوسفي ولامين دياكيتي) لإعطاء قيمة اضافية لخط الهجوم.
حظ موفق للسندباد.
رشيد نشينش

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق