افريقياالمولودية الوجديةتصفيات كأس أمم افريقيا

المغرب يتخلص من عقدة جنوب إفريقيا ويتأهل لدور ثمن النهائي بالعالمة الكاملة

حسم المنتخب الوطني المغربي لقائه الثالث من دور المجموعات بالتغلب على نظيره الجنوب إفريقي بهدف لصفر عن طريق المتألق امبارك بوصوفة في مباراة أدارها الحكم الكونغولي نغامبو ندالا، والتي عرفت حضور جماهيري كبير، مغاربة وجزائريين ومصريين جاؤوا لمؤازرة أسود الأطلس.

مع بداية اللقاء سعى المنتخب الوطني لرفع إيقاعه كما فعل مع منتخب ساحل العاج، حيث تمركزت الكرة في وسط الميدان مع اندفاع بدني قوي من الجانبين، ومع توالي الدقائق انفرد اللاعب يوسف النصيري بالحارس الجنوب إفريقي بعد تمريرة جيدة من حكيم زياش لكن الحكم الأنغولي كان له رأي آخر وأعلن عن تسلل مشكوك فيه.

وأمام تراجع لاعبي جنوب أفريقيا للخلف، لجأ المنتخب المغربي لخيار الكرات الثابتة والتسديد، لكنه لم ينجح في التسجيل عن طريق زياش في الدقيقة 16، كما أهدر بلهندة فرصة أخرى في الدقيقة 20.

ورد منتخب جنوب أفريقيا بقوة، بعدما سدد ثولاني سيريرو في الدقيقة 34 بذكاء شديد، لكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن بقليل. لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي صفر لمثله.

الشوط الثاني بدا كسابقه، حيث انطلق الشطر الثاني من اللقاء، باعتماد جنوب أفريقيا على التسديد من بعيد، حيث جرب زواني لاعب صانداونز حظه في الدقيقة 49 لكنه لم يفلح في التهديف.

الدقيقة 54 عرفت أول تغيير من طرف المنتخب الوطني المغربي بعد شعور كريم الأحمدي ببعض الآلام ليتم تعويضه بيوسف أيت بناصر حيث تحسن خط المنتصف نسبيا.

وجاءت أخطر فرصة في المباراة في حدود الدقيقة 65 بعد مجهود فردي لأشرف حكيمي الذي انطلق ولعب كرة ثنائية مع حكيم زياش وسدد بعدها بقوة لترتطم كرته بالعارضة. وبعدها بدقيقة أتيحت فرصة أخرى ليوسف النصيري حيث استلم كرة رائعة داخل المنطقة من أمرابط، ليراوغ الحارس إلا أنه سدد خارج المرمى الذي كان خاليا في الدقيقة 70.

وقد عرف إيقاع المواجهة انخفاض نسبي في آخر الدقائق، فقلت الفرص الخطيرة. وفي الدقيقة 90 وبعد عرضية من فيصل فجر من ضربة خطأ داخل مربع العمليات ارتبك مدافعوا منتخب جنوب افريقيا لتسقطت الكرة أمام بوصوفة في منطقة الجزاء والذي سددها في الشباك محرزا هدف اللقاء الوحيد.

وبهذا الفوز يكون أسود الأطلس قد حققوا العلامة الكاملة بثلاث انتصارات متتالية والتأهل كمتصدر بتسع نقط. فيما سيكون خصمه في دور ثمن النهائي بنسبة كبيرة هو منتخب غينيا كوناكري.

هنيئا لمنتخبنا الوطني وحظ موفق في باقي المشوار.

رشيد نشينش

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق