المولودية الوجدية

مولودية وجدة – سريع واد زم : 0 – 0 فارس الشرق ينجو من هزيمة محققة !!

mco.ma عبدالقادر البدوي

لم يفلح فريق المولودية الوجدية من مواصلة تألقه بعد انتصاره المستحق في الدورة الاخيرة بالرباط امام الفتح الرباطي، واكتفى بالتعادي السلبي امام فريق عنيد اسمه سريع واد زم، المقابلة كانت في مجملها للفريق الوجدي ، وعرفت فرجة من خلال عمليات هجومية قام بها الفريقان معا ، مع تألق الحارسين محمد اكيد ومحمد بوجاد الذي انقدا فريقيهما في عدة مناسبات..
مع بداية الشوط الاول ، ناورت عناصر الفريق الزائر في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية كانت تنطلق من رجل كل من اجروتن، كركاش، و سعداوي ، الا ان هذه الهجومات كانت تنقصها القوة و الفعالية ، امام التمركز الجيد لعناصر سريع واد زم خاصة على مستوى خطي الدفاع و الوسط ، وفي اول محاولة خطيرة للوجديين كاد المهاجم اميكا في الدقيقة 10 من احراز هدف السبق والحارس محمد اكيد يتدخل ببراعة ويخرج الكرة الى ركنية ، ومع مرور الوقت لم تتمكن العناصر الوجدية من استغلال كل الفرص المتاحة له ، كما اتيحت فرصة اخرى للمولودية الوجدية بواسطة وائل السعداوي الدي لم يستغل محاولته بالشكل المطلوب، وتدريجيا دخل الفريق الزائر في اجواء المباراة ليقوم بدوره ببعض المحاولات الهجومية التي اقلقت كثيرا راحة الحارس محمد بوجاد خاصة في الدقيقة 37 بواسطة سفيان حاريس الدي تحرك في كل الاتجاهات و العميد خفيفي يتدخل وينقد مرمى الحارس بوجاد ، دقيقة بعد دلك اتيحت فرصة اخرى لنفس المهاجم الا ان الحارس بوجاد يتخل و ينقد مرماه من هدف محقق.
وفي الشوط الثاني حاول المدرب عزيز كركاش اقناع لاعبيه بضرورة فرض ايقاع السرعة وممارسة الضغط ، وكانت خطة المولودية تكمن في مسك خيوط الوسط من جهة وتحويل الممر الايسر الى جسر الامدادات ،هدا ولم يتمكن اجروتن من استغلال فرصة داخل معترك العمليات، محاولة اخرى لأنس المرابط والحارس اكيد كان في المكان المناسب، هدا و بادر المدرب كركاش باقحام كل من حلحول و كاريسا مكان كل من طرينة وسعداوي من اجل تنشيط اكثر اخط الهجوم لكن الافضلية رجحت كفة الفريق الزائر الدي كان اكثر احتكارا للكرة على مستوى خط الوسط ، و تجلى ذلك من خلال الضغط الذي مارسه على الدفاع الوجدي في اكثر من مرة، ومن اخطر المحاولات التي شكلت خطورة تلك التي اتيحت لسفيان حاريس بضربة مقصى تصدى لها الحارس بوجاد، ورد سريع للوجديين بواسطة كاريسا في محاولتين شكلتا خطورة كبيرة على الحارس أكيد، وفي الدقيقة 87 يعلن الحكم مصطفى كشاف عن ضربة جزاء واضحة بعدما لمست الكرة يد سفيان كركاش ، ضيعها رشيد ابو زهر بعد تدخل ناجح للحارس الوجدي بوجاد، وكاد الاعب البديل خدع الحارس بوجاد هدا الاخير استنجد بكل قواه و انقد مرة اخرى فريقه من هدف محقق.
عبدالقادر البدوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق