المولودية الوجدية

سفيان كركاش اللاعب الموهوب القادم من الديار البلجيكية : سوف لن أتردد في تلبية دعوة حمل قميص الفريق الوطني المغربي…

ايمانا منها في ابراز مواهب المولودية الوجدية شرعت ” mco.ma” في اجراء حوارات مع اللاعبين للتعريف اكثر بمؤهلاتهم الفنية والتقنية فبعد الحوار الدي اجريناه مع العميد عبدالله خفيفي جاء دور اللاعب الموهوم سفيان كركاش

برز اسم سفيان كركاش كلاعب متخلق و موهوب ، نال في ظرف وجيز إعجاب الجمهور الوجدي بامتياز… وحسب المتتبعين فاللاعب كركاش الدي يبلغ من العمر 19 سنة ، وهو بالمناسبة ابن المدرب عزيز كركاش، أبان عن علو كعبه وأظهر مهارات كبيرة في اللعب، كما انه يتوفر على لياقة بدنية هائلة ، وبإمكانه اعطاء دفعة قوية لخط الوسط الدي يعاني منه الفريق ، علما ان اللاعب سفيان يمكنه ان يشغل مراكز سواء في خطي الدفاع او الوسط… في حوار حصري مع ” mco.ma” تحدث سفيان عن مشواره في الديار البلجيكية والافاق المستقبلية بعد المناداة عليه ضمن الفريق الوطني المغربي لأقل من 23 سنة.

من هو سفيان كركاش الكروي؟

سفيان كركاش 20 سنة بداية التحقت بفريق اندرليكت البلجيكي وعمري لا يتجاوز 6 سنوات ، بعدها جاورت فريق بريج ، حيث تلقيت تكويني بأكاديمية بروج، و لعبت لجميع الفئات السنية للفريق قبل أن التحق بالرديف، ثم الفريق الأول، كما لعبت للمنتخب البلجيكي لأقل من 17 سنة وأقل من 19 سنة، وخضت أزيد من 30 مباراة دولية رفقة شباب “الشياطين الحمر”. وحاليا انا فخور بالانضمام للفريق المغربي بعدما تمت المناداة علي بفريق اقل من 23 سنة.
كيف جاء التحاقك بفريق المولودية ؟
التحاقي بفريق وجدة جاء عن قناعة وبمحض ارادتي ، لقد كانت هناك بعض العروض من عدة فرق بلجيكية ابدت رغبتها في جلبي ، لكن يرجع الفضل بالدرجة الاولى لانتقالي لفريق المولودية الوجدية للسيد الرئيس محمد هوار الدي بادر بالاتصال بمسؤولي بروج من أجل الاستفادة من خدماتي ، وبالفعل فقد قررت بمحض ارادتي بغض النظر على ان والدي هو مدرب الفريق ، ولا اخفيك سرا انه منذ البداية قبلت هذا العرض خصوصا وان الفريق الوجدي كان بحاجة الى لاعبين لتطعيم صفوفه في القسم الوطني الاول، وفي الحقيقة ان العرض جاء في الوقت المناسب لاكتشف عالم كرة القدم المغربية اضافة الى انني كنت متشوقا للعب في وجدة علما انني انحدر من عائلة والدي المقيمة بوجدة ، مباشرة بعد التحاقي بالفريق ، وجدت كل الترحاب من كل مكونات الفريق وعلى العموم فاني أشعر بالثقة من إدارة النادي، وهو شيء جد مهم شجعني للاستمرار بصفوف الفريق.
هل وجدت صعوبات في التأقلم مع البطولة الوطنية؟
في الحقيقة وجدت بعد الصعوبات في البداية ولكن بعد اجرائي تقريبا خمسة مقابلات تعرفت اكثر على الكرة المغربية ، والحمد لله اندمجت مع مرور الوقت مع اصدقائي في الفريق واتمنى ان اقدم كل ما عندي لصالح فريقي المولودية الوجدية.
عرف الفريق مؤخرا انتفاضة على مستوى النتائج كيف تفسر ذلك ؟
بكل صراحة لقد قمنا بلقاءات في المستوى امام اغلبية الفرق التي لعبنا ضدها، وكنا بقليل من الحظ كسب النقط الكاملة في المقابلات التي ضيعنا فيها نقط كانت في المتناول خاصة امام الرجاء البيضاوي بوجدة ، و ضد بطل المغرب اتحاد طنجة ذهابا وايابا ،خصوصا واننا كنا السباقين في تسجيل الاهداف، واكيد ان العناصر مستعدة لمواجهة طواحين البطولة ، ما نأمله ان يدعمنا جمهورنا العريض ، خصوصا وان الفرق بين فرق المقدمة والفرق التي تحتل المراتب الاخيرة ضئيل جدا ، لهدا اوجه رسالة الى الجماهير الوجدية بالاستمرار في دعم الفريق ومساندته والتحلي ببعض الصبر…واكيد ان انتصارنا على فريق الكوكب المراكشي برسم الدورة 18 سيزيدنا اصرارا وعزيمة في تحقيق نتائج ايجابية ان شاء الله .
هل من تأكيد لبعض العروض المتداولة لبعض الفرق الوطنية؟.
صراحة لم اتلق أي عرض من الفرق المغربية لكن يوميا اتلقى سيل من الرسائل عبر شبكة التواصل الاجتماعي من محبي فرق عديدة خاصة الوداد البيضاوي والجيش الملكي والرجاء يطالبون بالانضمام لفرقهم ، لهدا فالأخبار الرائجة ليس لها اساس من الصحة …
هل تفكر في تغيير الاجواء في نهاية الموسم؟
في الوقت الراهن لا افكر بالمرة تغيير الاجواء ، فصراحة ان كل مكونات الفريق ستسعى الى الوصول الى الهدف ،المتمثل في البقاء في قسم الاضواء ، فهاجس كل مكونات الفريق حاليا الظهور بمستوى يليق بسمعة فريق المولودية بالمنافسة الشرسة فيما تبقى من البطولة ، خصوصا وان الفريق يتوفر على لاعبين في المستوى بإمكانهم الحصول على نتائج احسن ، علما اننا سنستقبل لقاءات مرحلة الاياب بالمركب الشرفي بوجدة .
ما هي الافاق المستقبلية لسفيان ؟
هدفي الاسمى حاليا هو بدل قصارى جهدي من اجل ان اكون في مستوى تطلعات الجمهور الوجدي رفقة زملائي بالفريق بطبيعة الحال، بعد ذلك وكأي لاعب له طموح اذا كانت العروض تليق بنادي كبير مغربي بطبيعة الحال ، فسأكون رهن الاشارة لإبراز مؤهلاتي اكثر ، واكيد انه في حالة ما ادا وجهت الي دعوة للانضمام الى المنتخب الوطني المغربي فسوف لن اتردد لتلبية الدعوة ….
وفي الاخير اوجه الشكر للجماهير الوجدية على مساندتها للفريق وخاصة الترات وجدة على دعمها المتواصل للعناصر الوجدية ، كما اوجه كل الشكر للجريدة الالكترونية ” mco.ma”
حوار: عبدالقادر بداوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق